اقتصاد

  • Views 34

تزور بعثة من صندوق النقد الدولي نواكشوط منذ 27 فبراير وحتى 13 مارس 2020، بهدف المراجعة الخامسة للبرنامج الاقتصادي والمالي الخاص بالتسهيلات الائتمانية الموسعة لصندوق النقد الدولي.

استقبلت البعثة في بداية مهمتها من قبل محافظ البنك المركزي الموريتاني الشيخ الكبير ولد مولاي الطاهر. وعقدت اجتماعات عمل مع مسؤولين في البنك المركزي.

كما عقدت البعثة اجتماعات عمل مع وزراء المالية والاقتصاد والصناعة والنفط والطاقة والمعادن وكذلك مع الشركاء التقنيين والماليين لموريتانيا. كما ستعقد اجتماعات مماثلة مع النقابات العمالية في موريتانيا.

يذكر أن البعثة قد أبرمت اتفاقًا مسبقًا مع السلطات الموريتانية بشأن المراجعة الحالية. سيتم إرسال نتائج عملها إلى الإدارة التنفيذية لصندوق النقد الدولي ومجلس الإدارة للموافقة عليها.

وقد انتهى البرنامج الاقتصادي والمالي المدعوم من التسهيلات الائتمانية الموسعةمنذ أكثر من عامين. وتمت الموافقة عليه من قبل المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي في 6 ديسمبر 2017 بمبلغ إجمالي قدره 161.2 مليون دولار.

ويتوقع أن يخرج عن هذه المراجعة تقرير يقيّم فيه الصندوق السياسة الاقتصادية والمالية للحكومة ويراجع توقعاته لمؤشرات الاقتصاد الموريتاني خلال العام الحالي والأعوام المقبلة.

الصحراء


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق